آخر 10 مشاركات نصائح الامام الصادق عليه السلام للصائم (الكاتـب : غربة الإمام - آخر مشاركة : جهاد طلبة - )           »          الرئيس نبيه برّي: لإعادة تصويب البوصلة العربية باتجاه القضية الفلسطينية (الكاتـب : أبو قاسم العاملي - )           »          خرائط الشرق الاوسط الاستعمارية “وثيقة كامبل” ترسم حدود التقسيم منذ العام 1907 (الكاتـب : أبو قاسم العاملي - )           »          الحزام الأمني صهينة للمنطقة ..مقابلة مع سماحة الإمام (الكاتـب : HaSsan - آخر مشاركة : أبو قاسم العاملي - )           »          محاضرة لسماحة الإمام موسى الصدر بعنوان مفهوم ليلة القدر (الكاتـب : أبو قاسم العاملي - )           »          الرئيس نبيه بري: لا يمكن تكليف رئيس الحكومة قبل انتخاب رئيس الجمهورية (الكاتـب : أبو قاسم العاملي - )           »          رسالة الحجاري ياعلماء أمتي هل تعتقدون بِحروف نزلت في القرآن منصوبة بالذم وبالرفع ممدو (الكاتـب : الشيخ الحجاري - )           »          الرئيس نبيه بري ينعى الحوار التشريعي مع «المستقبل» (الكاتـب : أبو قاسم العاملي - )           »          الرئيس نبيه بري: ماذا يفعل النواب غير قبض رواتبهم؟ (الكاتـب : أبو قاسم العاملي - )           »          الرئيس نبيه برّي: هل المجلس هو من أجل أن يقبض النواب معاشاتهم؟ (الكاتـب : أبو قاسم العاملي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-29-2010   #1
زينب عوالي
مشرفة في القسم العام
 
الصورة الرمزية زينب عوالي
 

Post **خطبة السيدة زينب (عليها السلام )في مجلس يزيد:

خطبة السيدة زينب (عليها السلام )في مجلس يزيد:

« الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على رسوله وآله أجمعين ، صدق الله ( سبحانه ) حيث يقول :

( ثم كان عاقبة الذين أساؤا السوأى أن كذبوا بآيات الله وكانوا بها يستهزؤن ) (36) .

أظننت يا يزيد حيث أخذت علينا أقطار الأرض وآفاق السماء ، فأصبحنا نساق كما تساق الأسارى . أن بنا على الله هواناً ، وبك عليه كرامة ؟ .

وأن ذلك لعظم خطرك عنده ؟
فشمخت بأنفك ، ونظرت في عطفك ، جذلان مسرورا ، حين رأيت الدنيا لك مستوسقه ، والأمور متسقة ، وحين صفالك ملكنا وسلطاننا فمهلاً مهلاً ، لا تطش جهلاً ،

أنسيت قول الله ( تعالى ) ( ولا يحسبن الذين كفروا أنما نملي لهم خير لأنفسم إنما نملي لهم ليزدادوا إثماً ولهم عذاب مهين ) (37) .


أمن العدل يابن الطلقاء ! .

تخديرك حرائرك واماءك ، وسوقك بنات رسول الله سبايا ، قد هتكت ستورهن ، وأبديت وجوههن ، تحدوبهن من بلد الى بلد ، ويستشرفهن أهل المناهل والمعاقل ، ويتصفح وجوههن القريب والبعيد ، والدني والشريف ، ليس معهن من حماتهن حمي ، ولا من رجالهن ولي ؟ .

وكيف يرتجى مراقبة من لفظ فوه أكباد الأزكياء ، ونبت لحمه من دماء الشهداء ؟ .

وكيف يستبطأ في بغضنا أهل البيت من نظر الينا بالشنف والشنآن ، والإحن والأظفان ؟ .

ثم تقول غير مستأثم ولا مستعظم :

لأهلوا وأستهلوا فرحاً * ثم قالوا يا يزيد لا تُشل



منحنياً على ثنايا أبي عبدالله سيد شباب أهل الجنة ، تنكتها بمخصرتك ، وكيف لا تقول ذلك ؟ وقد نكأت القرحة ، واستأصلت الشأفة ، بإراقتك دماء ذرية محمد ، ونجوم الأرض من آل عبد المطلب .

وتهتف بأشياخك ، زعمت أنك تناديهم ، فلتردن وشيكاً موردهم ، ولتودّنّ أنك شللت وبكمت ، ولم تكن قلت ما قلت وفعلت .

اللهم خذ لنا بحقنا ، وانتقم ممن ظلمنا ، واحلل غضبك بمن سفك دماءنا وقتل حماتنا .

فهوالله ما فريت الا جلدك ، ولا حززت الا لحمك ، ولتردن على رسول الله بما تحملت من سفك دماء ذريته ، وانتهكت من حرمته في ذريته ولحمته ، حيث يجمع الله شملهم ، ويلم شعثهم ، ويأخذ بحقهم :

( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون ) (38) .


وحسبك بالله حاكماً ، وبمحمد خصيماً وبجبرئيل ظهيراً .

وسيعلم من سوّل لك ، ومكنك من رقاب المسلمين ( بئس للظالمين بدلاً ) (39) أيّكم ( شر مكاناً وأضعف جنداً ) (40) ؟ .

ولئن جرت عليّ الدواهي مخاطبتك ، إني لأستصغر قدرك ، وأستعظم تقريعك ، وأستكثر توبيخك ، لكن العيون عبرى ، والصدور حرى !

ألا فالعجب كل العجب لقتل حزب الله النجباء بحزب الشيطان الطلقاء ! !

فهذه الأيدي تنطف من دمائنا ، والأفواه تتحلب من لحومنا ، وتلك الجثث الطواهر الزواكي ، تنتابها العواسل ، وتعفرها أمهات الفراعل ! !

ولئن اتخذتنا مغنماً ، لتجدنا وشيكاً مغرماً ، حين لا تجد الا ما قدمت يداك وما ربك بظلام للعبيد ، والى الله المشتكى وعليه المعول .

فكد كيدك ، واسع سعيك ، وناصب جهدك ، فوالله لا تمحو ذكرنا ، ولا تميت وحينا ، ولا يرحض عنك عارها .

وهل رأيك الا فند ؟ وأيامك الا عدد ؟ وجمعك الا بدد ؟ .

يوم ينادي المنادي : ألا لعنة الله على الظالمين .

والحمد لله رب العالمين ، الذي ختم لأولنا بالسعادة والمغفرة

، ولآخرنا بالشهادة ، والرحمة ونسأل الله أن يكمل لهم الثواب ،

ويوجب لهم المزيد ، ويحسن علينا الخلافة ، إنه رحيم ودود ،

وحسبنا الله ونعمة الوكيل » (40)


حمدا لله علـى أوهامنـا

إنّها تمنحنـا

..بقية أمل
...
... و بقيـة عزاء
زينب عوالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-29-2010   #2
امل الجنوب
حركي مميز
 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد
السلام عليك يااعبد الله
السلام عليك يااباالفضل العباس
سلام على الحوراء مابقي الدهر
وماطلعت شمس ومااضاء قمر
اجزل الله لكي العطاء ياكربلائيه الولاء
وحشرتي مع مولاتك الحوراء امنة مطمئنه


ودمت بحفظ الله ورعايته اختي زينب ام آية


امل الجنوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-29-2010   #3
زينب عوالي
مشرفة في القسم العام
 
الصورة الرمزية زينب عوالي
 

افتراضي

شكرا" لك امل الجنوب
وكل الشكر لمتابعتك مواضيعي

دمتي بخير غاليتي


حمدا لله علـى أوهامنـا

إنّها تمنحنـا

..بقية أمل
...
... و بقيـة عزاء
زينب عوالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-29-2010   #4
سالم سبليني
كشافة الرسالة الإسلامية
مفوّضيّة الإعلام
 
الصورة الرمزية سالم سبليني
 

افتراضي

السيدة زينب هي التي كانت المسؤولة عن إظهار مظلومية الحسين في كربلاء من خلال نقل ما حدث وشرح ما حدث في خطبتها في مجلس اللعين يزيد ليعلم الناس الحقيقة
هي الشهيدة والشاهدة على كل فصول المعركة في كربلاء وفي رحلة السبي إلى الشام

عظّم الله لكِ الأجر أخت زينب أم اية


نهج الإمام الصدر
سالم سبليني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-29-2010   #5
siraje
حركي مميز جداً
 
الصورة الرمزية siraje
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى siraje إرسال رسالة عبر Yahoo إلى siraje
افتراضي

فكد كيدك ، واسع سعيك ، وناصب جهدك ، فوالله لا تمحو ذكرنا ، ولا تميت وحينا ، ولا يرحض عنك عارها
Vkd Kiedk, מרדף רחב שלך, Nesb המאמץ שלך, אני נשבע לך שאנחנו לא לחסל, והרגו ולעיתים, ואתה להתרחץ חרפתה

سلام عليك يا ام المصائب و الله لن و لم يمحى ذكركم اهل البيت
عظم الله اجوركم بمصاب الحسين (ع)
مشكوره اختي الفاضله زينب على نقل الخبر جازاك الله خيراً


siraje غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-29-2010   #6
زينب عوالي
مشرفة في القسم العام
 
الصورة الرمزية زينب عوالي
 

افتراضي

الشكر لمرورك وعظّم الله اجوركم


حمدا لله علـى أوهامنـا

إنّها تمنحنـا

..بقية أمل
...
... و بقيـة عزاء
زينب عوالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2013   #7
أبو قاسم العاملي
الإدارة
رئيس تحرير الموقع الإخباري
 
الصورة الرمزية أبو قاسم العاملي
 

أهل البيت

ما إن بقيت من الهوان على الثرى
ملقىً ثلاثا ً في رُبى ووهـادِ
إلاّ لكي تقضي عليك صلاتها
زُمـر الملائـك فوقَ سبع شـدائد

شكراً لك مشرفتنا الزينبية على النقل الموفق لخطبة بطلة كربلاء السيّدة زينب أم المصائب عليها وعلى أبيها وأمها وأخيها وجدها أفضل الصلاة والسلام


لأنك مُقاومة . لأنك شُعلة الثورة . لأنك سرُّ انطلاقة أُمّة . لأنك رجل ٌ في أُمّة . ستبقى لنا . وستحيا لنا . وستعود لنا . وستبقى حياتُك في الدرب مقاومة ...
أبو قاسم العاملي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن .


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - , Jelsoft Enterprises Ltd